Nouvelles | News | الأخبار

الاحتفال بالذبيحة الالهية لراحة نفس الأباتي الياس عطالله في رعية سيدة لبنان في ليون

يوم الأحد ١٠ كانون الأول ٢٠١٧ احتفلت رعية سيدة لبنان في ليون بالذبيحة الإلهية لراحة نفس الأباتي الياس عطالله بحضور حشد من الفرنسيين واللبنانيين أصدقاء الأباتي والرهبانية الأنطونية، ومن أبناء الرعية. ترأس القداس الأب جوزف ج. عيد الأنطوني، خادم الرعية وعاونه الأب بشارة عون، مساعده في الرعية والأب سامي نعمة.
جاء في كلمة الأب جوزف عن الأباتي ما يلي:
...عندما نفكر بالأباتي عطالله نتأمل بالفرح والبهجة اللذين ينبعان من جماله الإنساني، نرى فيه شخصاً متواضعاً حرًّا من الداخل، يمّحي مثل يوحنا المعمدان أمام المسيح ويبتهج به...
غرفته الصغيرة في ديرنا السابق في شابونو، هي لأشبه بجبل الجلجلة شهدت على عزمه في صراعه مع المرض و على عظم رجائه. هذه المساحة الضيّقة أضحت خلال تواجدنا في دير مار أنطونيوس في شابونو، مكان حجّ يزوره الكثيرون ليستمدوا منه القوة والسلام. من جاء يزور الأباتي شعر دومًا أنّه مرحّب به، وأنه كان يجد في شخص الأباتي شخصًا يصغي بتمعّن إليه. فقد كان هذا الأخير من على فراش المرض، مبشّرًا من الطراز الأوّل، لا بكثرة الكلام، بل بوداعته و تواضعه وبالبسمة التي ما بارحت أخاديده...
شكر الأب جوزف في كلمته الأب روفائيل عون الأنطوني الذي قام من بلجيكا بالتواصل مع أصدقاء الرهبانية في شابونو وفي فرنسا من أجل دعوتهم للمشاركة في القداس لراحة نفس الأباتي.