Nouvelles | News | الأخبار

الرهبانية الانطونية تتسلم رعية مار شربل في ضواحي ملبورن اوستراليا

احتشد المئات من المؤمنين عند الثالثة من بعد ظهر اليوم الاحد ٣٠ نيسان ٢٠١٧ في كفر شربل في منطقة غرينفيل (Greenvale) في ملبورن، يشاركون الرهبنة الانطونية في تكريس الارض ومباركتها، خلال القداس الاول الذي يُقام عليها والذي ترأسه راعي الأبرشية المارونية في استراليا المطران أنطوان شربل طربيه، وبحضور الرئيس العام للرهبانية الأنطونية الاباتي داود الرعيدي الذي وصل الى ملبورن قادما من لبنان خصيصاً لهذه المناسبة المباركة. وشارك ايضا في القداس الأب المدبر مارون بو رحال الأنطوني، إضافة إلى الخوري ألان فارس كاهن رعية سيدة لبنان المارونية - ملبورن، المونسنيور عمانوئيل صقر النائب الأسقفي للشؤون الرعوية في الأبرشية، الأب شارل حتي رئيس دير مارشربل ملبورن، والخوري زاهر مهنا، كما وحضر القداس الرئيسة العامة للراهبات الأنطونيات الأم جوديت هارون، والأخت دعد القزي رئيسة الرسالة الأنطونية في ملبورن والأخت سلام معوّض الأنطونية رئيسة مركز مار بولس للمسنين، إلى جانب عدد كبير من المؤمنين. كما وخدمت القداس جوقة رعية سيدة لبنان بقيادة الأب هوفيك بوداكيان الأنطوني. الاباتي رعيدي تحدث في بداية القداس معدّدا المراحل التي قطعها الرهبان في ملبورن للوصول الى هذه اللحظة التاريخية، فيما أسهب المطران انطوان-شربل في شرح معاني الإنجيل المقدس مثنياً على الدور الروحي الرائد الذي يلعبه الرهبان الانطونيون والراهبات الانطونيات في حياة الكنيسة في ملبورن. اما الأب شارل حتي شكر الرب على هذا الحدث الروحي والرعائي الذي يسهم في تاسيس ونمو الرعية الجديدة. يُذكر ان الارض الواسعة التي تمّ تكريسها وتبريكها اليوم، كانت الرهبنة الأنطونية المارونية قد اشترتها منذ سنة حيث سيُقام عليها بالاضافة الى الكنيسة ديراً للجماعة الانطونية ومجمّعاً وروحياً وانسانياً واجتماعياً