Nouvelles | News | الأخبار

عيد سيدة البشارة في المروج

الخميس ٢٣ آذار ٢٠١٧، إحتفلت مدرسة التوجيه الإجتماعي للآباء الأنطونيين المروج بعيد سيدة البشارة شفيعة المدرسة، بإزاحة الستارة عن نصب تذكاري لسيدة البشارة عند مدخل الدير. كما تم تدشين الملعب الداخلي للمدرسة. وفي هذه المناسبة ترأس الرئيس العام للرهبانية الأنطونية المارونية الأباتي داود رعيدي قداسا احتفاليا. وقال الأباتي رعيدي في عظته: "ان عيد سيدة البشارة في وطننا لبنان أصبح رمزا للحوار المسيحي الإسلامي، وهذه المشهدية من ايقونة البشارة، هي حوار الله مع الإنسان، حوار بين الملاك والعذراء مريم، والعذراء مريم رمز لهذا الحوار مع الذات، كما الحوار مع الآخر للوصول إلى لقاء والحوار مع الله. بهذه القيم نتربى ونتعلم ونتثقف في هذا الصرح التربوي الذي يجمع أطفالا من جميع المذاهب اللبنانية في قسميه الداخلي والخارجي، فيكون مجالا للحوار والمعرفة والعلم والتربية، وتكون بذلك هذه المؤسسة بيتكم الثاني، كما أمنا مريم العذراء أمنا كلنا والساهرة علينا دائما". وخدمت القداس جوقة المدرسة بقيادة الأب بيتر حداد. بدوره شكر رئيس المدرسة الأب بشارة إيليا الاباتي رعيدي على "دعم هذه المؤسسة الإنسانية التي تحتضن هؤلاء الأطفال، والرهبان والمعلمين وكل العاملين معنا الذين يعملون بإسم الكنيسة وبإسم الرهبانية الانطونية. وما كانت المدرسة بحاجة لدعم إلا وكنتم حاضرين وداعمين لنا ولأطفالنا". وقدم الأب إيليا تمثالا منحوتا بطريقة فنية للعذراء مريم عربون شكر وتقدير. وبعد الإحتفال تقاسم الجميع مائدة المحبة وقطع قالب الحلوى