Nouvelles | News | الأخبار

المؤتمر السنويّ لقسم مختبرات الأسنان في الجامعة الأنطونيّة

دور التقنيات الحديثة في تحسين وتجميل الأسنان، محور المؤتمر السنويّ لقسم مختبرات الأسنان في الجامعة الأنطونيّة
 
افتتح قسم مختبرات الأسنان في الجامعة الأنطونية صباح اليوم مؤتمره العلمي السنوي تحت عنوان “Keys to a Successful Aesthetic” في حرم الجامعة الرئيس في الحدت- بعبدا. شارك في حفل الافتتاح قائد الجيش جان قهوجي ممثّلا بالعقيد الطبيب جوزف الشاعر، الأب الرئيس للجامعة الأنطونيّة جرمانوس جرمانوس، أمين عام الجامعة الأب جو بو جودة . حضر أيضا نقيب أطباء الأسنان في بيروت ايلي معلوف ونقيب أطباء الأسنان في الشمال رحيل دويهي ونقيب اختصاصيي علوم مختبرات الأسنان جمال الحاج، والبروفسور نهاد رزق ممثّلا رئيس الجامعة اليسوعية الأب سليم دكّاش والبروفسور ندى نعمان عميدة كليّة الأسنان في الجامعة اليسوعيّة، ونائب رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عصام عثمان ممثّلا رئيس جامعة بيروت العربية الدكتور عمر جلال العدوي، والبروفسور خلدون الرفاعي ممثّلا البروفسور منير ضومط عميد كليّة الأسنان في الجامعة اللبنانيّة، ورئيس رابطة أطباء الأسنان الفلسطينيين في لبنان الدكتور حسن الناطور ونائب رئيس الجامعة للشؤون الدولية أنطوان يازيجي ومدير معهد مختبرات الأسنان نبيل الأسمر وجمع من ممثلّي المؤسسات المشاركة والعمداء والأساتذة وأسرة الجامعة وطلابها . استهلّ اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني فكلمة ترحيبيّة ألقتها مديرة مركز التوجيه والقبول مايا نهرا بعدها ألقى الأب الرئيس للجامعة جرمانوس جرمانوس كلمة أشاد فيها بالدور السبّاق الذّي قام به قسم مختبرات الأسنان في الجامعة الأنطونيّة سواء كان على صعيد رفع مستوى المنهاج الدراسي أو الارتقاء بالمهنة في لبنان والشرق الأوسط. كذلك توّقف عند موضوع وأهداف المؤتمر الذّي يعالج هذا العام السبل المؤدية الى انجاح الطابع التجميليّ المتعلّق بطبّ الأسنان. وممّا قاله : " كما في كل سنة، يدعو قسم مختبرات الأسنان جميع المختصّين في لبنان والشرق الأوسط من أطباء أسنان ومخبريين وأساتذة وباحثين وتقنيين ومصنّعين وطلاّب وموّزعين للاطلاع على آخر الاكتشافات والانجازات في هذا المجال". وأضاف : " عندما يبلغ معهد هذا المستوى، يصبح بامكانه الحديث عن التكنولوجيا في خدمة الفنّ والجمال مع التأكيد على اللمسة الانسانيّة المبدعة التي لا يمكن استبدالها بأية آلة أو أداة ." من جهته، ذكّر مدير قسم مختبرات الأسنان في الجامعة الأنطونيّة النقيب السابق نبيل الأسمر بالفائدة العلميّة والأكاديميّة للمؤتمر كما بالجهود التي بذلتها الجامعة خلال السنوات الماضية والتي مكنتّها من تزويد معهد مختبرات الأسنان بآخر ما توصلت اليه تكنولوجيا الكمبيوتر والبرمجيات من معدّات وتقنيات حديثة تساعد في التصميم وتجهيزات مخبرية تساعد في التصنيع وذلك باستخدام برامج ثلاثية الأبعاد كالمعروفة باﻠ CAD-CAM وذلك بالتعاون مع الشركة العالميّة المختصّة النمساويّة الألمانيّة آمان وكرباخ كما بافتتاح المركز العلمي للشرق الأوسط وشرق الباسفيك لتدريس هذه التكنولوجيا المتطورة وتدريب وتأهيل الطلاب الآسيويين والعرب عليها. ولفت الأسمر الى أن الجامعة تسعى بشكل دؤوب الى تطوير الشراكة بين القطاع العام والخاص كما أعلن أنها بصدد انشاء دبلوم متخصص في علوم التكنولوجيا الحديثة لمتابعة التطور الهائل في هذا المجال ومواكبة التكنولوجيا. وختم مشيراً الى أن هذه الخطوة تصبّ في خانة مشروع اكاديمي يعطي للجامعة مكانة ريادية علميّة في الشرق العربي كلّه. في الختام، تمّ افتتاح المعرض الذّي تشارك فيه 12 شركة مختصّة تلاه نخب في المناسبة.