Nouvelles | News | الأخبار

السيامة الكهنوتية للرهبان: إدي سلّوم، طوني فرح وإيلي بو موسى في كنيسة مار الياس-أنطلياس

إحتفلت الرهبانيّة الأنطونيّة المارونيّة ، يوم السبت ٦ تموز ٢٠١٣، بترقية ثلاثة من الرهبان الأنطونيين: إدي سلّوم، طوني فرح وإيلي بو موسى، إلى الدرجة الكهنوتيّة، بوضع يد صاحب السيادة المطران كميل زيدان، رئيس أساقفة أبرشية أنطلياس المارونية، في الكنيسة الكبرى لدير مار الياس – انطلياس. حضر الاحتفال، إلى جانب الرئيس العام للرهبانيّة، الأباتي داود رعيدي، سيادة المطران يوسف بشارة والآباء المدبّرين وأهالي الكهنة الجدد، وحشد من الفعاليات الروحيّة والمدنية والاجتماعية وكهنة ورهبان وراهبات وأصدقاء ومؤمنين، خصوصاً من بلدات الكهنة الجدد ومناطق خدمتهم الرسوليّة. وقد تولى الخدمة الإلهية جوقة رعية دير مار الياس - أنطلياس بإدارة المايسترو الأب فادي طوق. وبعد أن قدّم الاحتفال الأب يوسف باسيل وعرّف بالكهنة الجدد، دخل الكنيسة المطران زيدان يحيط به الأباتي داود رعيدي والنائب العام الأب أنطوان راجح، والأب المدبّر ريمون هاشم والشمامسة المرشحون للكهنوت، يرافقهم عرابوهم: الآباء عادل الدكاش وماجد مارون ومارون عون. وخلال القداس، وقبل المناولة الإلهية، قدّم الأباتي رعيدي الشمامسة سلّوم وفرح وبو موسى، فباركهم المطران زيدان ليبدأ رتبة الرسامة حيث وضـع يــده عليهـــــم ليمنحهــــــــــم النعمــــة الإلهيّــــــــــــــــة ويمسـح أيـديهم بالميرون المقدّس ويوشحهم بالشارات الكهنوتيّة ويضع على رؤوسهم الكأس المقدسة ليطوفوا بها في أرجاء الكنيسة وبين المؤمنين الذين واكبوهم بالدعاء والتصفيق والتهليل والزغاريد. وبعد أن ناول المطران الراسم الكهنة الجدد توزعوا في الكنيسة ليقدموا خبر الحياة أولاً لوالديهم ومن ثم لجميع المؤمنين. في النهاية تقبّل الكهنة الجدد وأهاليهم تهاني الحاضرين. يتقبل الكهنة الجدد التهاني يومي الاثنين ٨ والثلاثاء ٩ تموز ٢٠١٣ في مركز الرئاسة العامة في دير مار روكز – الدكوانة.